تستعدين للحمل لكن هل جسمك جاهز أيضا؟ إليك كيفية معرفة ما إذا كنت خصبة.

لقد قررت أن تنجبي طفلا تهانينا! ولكن هل تعرفين كيفية زيادة احتمالات الحمل لديك؟ في الحقيقة قد تعاني النساء من أعراض معينة يمكن أن تشير إلى مرحلة الإباضة و ذروة الخصوبة، وهو أمر مفيد معرفته حتى تتمكني من ممارسة الجنس مع شريكك بشكل مناسب.

إذن ما الذي يجب أن تنتبهي له؟ قد تساعدك العلامات التالية للخصوبة في تعزيز فرصتك على الحمل.

  • العلامة الأولى: نتيجة إيجابية من اختبار الإباضة

هذه علامة على الخصوبة التي لا يتعين عليك العمل جاهدا لاكتشافها لأن مجموعة توقعات الإباضة تقوم بذلك، وهي شرائط اختبار تتبولين عليها بهدف اكتشاف متى يطلق جسمك زيادة في هرمون اللونين الذي يساعد في إطلاق البويضة من المبيضين. تشير العلامة الإيجابية على مجموعة توقع الإباضة الخاصة بك أن إباضتك ستكون بعد 36 ساعة القادمة وهو أفضل وقت لممارسة الجنس.

  • التوقع الثاني: تغير في مخاط عنق الرحم

عندما لا تكونين في مرحلة الإباضة تكون إفرازات عنق الرحم لديك لزجة أو داكنة أو تكون قليلة جدا، ولكن مع اقترابك من الإباضة يبدأ جسمك في انتاج المزيد من هرمون الاستروجين حيت تنتج البويضة في المبيضين، وهذا يتسبب في أن يصبح مخاط عنق الرحم واضحا و مطاطيا على غرار بياض البيض. يخلق التغيير في الإفرازات بيئة ملائمة للحيوانات المنوية كي تصل إلى البويضة، لذا راقبي أي تغيرات في افرازاتك كعلامة محتملة على الخصوبة.

  • العلامة الثالثة: زيادة في الرغبة الجنسية

الطبيعة الأم ذكية جدا! عندما تدخلين فترة الخصوبة قبل الإباضة مباشرة ترتفع رغبتك الجنسية بسبب ارتفاع نسبة الهرمونات مثل الأستروجين و التستوستيرون (علامة جيدة على الخصوبة). لن يتحول دافعك الجنسي إلى أعلى مستوى خلال هذه الفترة و حسب، بل سيخضع جسمك أيضا لتغيرات طفيفة تجعلك تبدين أكثر جاذبية وتجعل أيضا شريكك أكثر جذب لك. قد تتضمن هذه التغيرات شفاها ممتلئة قليلا وصوتا عاليا و تغيرات في بنية وجهك و مشيتك و طريقة تحرك الوركين.

  • العلامة الرابعة: زيادة حاسة الشم

هل تصبح رائحة جسم شريكك بعد التمرين مثيرة بشكل غريب في أوقات معينة من الشهر؟ قد يكون هذا الأمر علامة على ذروة الخصوبة. وجدت إحدى الدراسات أن حاسة الشم لدى النساء تزيد حدة عند اقتراب التبويض، وتصبح حساسة بشكل خاص للروائح المسكية و الفيرومونات الذكرية مثل الأندروستيرون. في حين أن السبب الدقيق غير معروف، إلا أن هذا الشعور المتزايد بالرائحة قد يكون طريقة طبيعية لمساعدة النساء على اختيار الرفيق المناسب.

  • العلامة الخامسة: آلام أسفل البطن

هل لاحظت يوما ألما طفيفا في حوضك أثناء منتصف الدورة الشهرية؟ في الواقع يمكن أن يكون هذا علامة على الخصوبة المعروف باسم ألم ميتيلشيرز. تصف بعض النساء الشعور بتقلصات حادة ومنخفضة في الحوض يمكن أن تستمر من بضع دقائق إلى عدة ساعات في منتصف الدورة ويمكن أن تكون إشارة على الإباضة. بالطبع ليست كل النساء متشابهات بعضهن يشعرن بهذا الألم و البعض الاخر لا ولا بأس في ذلك.

  • العلامة السادسة: تغير في وضع عنق الرحم

يوجد عنق الرحم في الجزء العلوي من المهبل وهو الذي يتوسع أثناء المخاض والولادة. يميل عنق الرحم إلى التغيير طوال الدورة الشهرية، وعندما تقتربين من الإباضة سيصبح عنق الرحم أعلى وأكثر ليونة و انتفاخا. على الرغم من اعتقاد أن طبيب النساء هو فقط القادر على فحص عنق الرحم، إلا أنه من الممكن أن تفعلي ذلك بنفسك، لكن الأمر سيتطلب بعض الوقت لمعرفة كيفية التحقق منه وفهم ما تشعرين به.

  • العلامة السابعة: رقة الثدي

ربما قد انتبهت من قبل لوقت في الشهر حيث أصبحت ثدييك مؤلمان للغاية وتشعرين بثقلهما، ويرجع ذلك إلى زيادة هرمون البروجسترون الذي ينتجه جسمك مباشرة بعد الإباضة. لا يمكن لثدييك التنبؤ بوقت الإباضة لديك، ألا أنهما قد يشيران إلى حدوث الإباضة مما قد يكون علامة مطمئنة على الخصوبة.

  • العلامة الثامنة: توقع منتصف الدورة

هل يصعب عليك اكتشاف منتصف الدورة؟ قد يكون هذا بالفعل علامة على التبويض، بعد إطلاق البويضة تنخفض مستويات هرمون الأستروجين بشكل ملحوظ قبل أن ترتفع مرة أخرى في المرحلة الأصفرية (النصف الثاني من الدورة الشهرية بعد الإباضة). قد يؤدي الانخفاض قصير المدى في هرمون الاستروجين إلى اكتشاف منتصف الدورة والذي عادة ما يزول في يوم أو يومين، ومع ذلك فأجساد النساء مختلفة وقد لا تلاحظ العديد منهم منتصف الدورة رغم الإباضة المنتظمة.