من المهم التعرف على المخاض المبكر في حالة احتجت أنت وطفلك إلى رعاية طبية، لأنه يكون خطرا أكثر في الظروف التالية: إذا كنت تعانين من ارتفاع ضغط الدم أو مرض السكري أو إذا كان لديك توائم أو أكثر أو أذا كنت تدخنين.

تقلصات براكستون هيكس هي الشعور بالشد في الرحم، عادة ما تستمر لمدة أقل من دقيقة وتحدث مرة واحدة أو مرتين في الساعة وهذا أمر طبيعي.

تكون آلام المخاض الحقيقي منتظمة و طويلة و أكثر إيلاما بمرور الوقت، إذا تدفقت مياه رحمك أو بدأت التقلصات قبل 37 أسبوعا من الحمل وجب عليك الاتصال بطبيبك أو الذهاب للمستشفى.

في بعض الاحيان يصل الأطفال مبكرا لذلك من المهم التعرف على علامات المخاض المبكر.

أولا دعونا نتعرف على معنى “مبكر”: يستمر الحمل عادة لمدة تتراوح بين 38 إلى 42 أسبوعا، الولادة المبكرة هي عندما يولد الطفل قبل الأسبوع 37.

بالنسبة للأطفال الخدج يتم تقسيمهم إلى مجموعات بناء على فترة بقائهم في الرحم، والكلمات المستخدمة لوصفهم بناء على عمر الحمل هي:

  • سابق لأوانه لأقصى الحد: أقل من 23 أسبوعا و إلى غاية 28 أسبوعا.
  • جد سابق لأوانه: من 28 إلى 32 أسبوع.
  • معتدل: من 32 إلى 36 أسبوع
  • أواخر فترة ما قبل الفصل: من 36 إلى 37 أسبوع.

عندما يولد الأطفال قبل أوانهم يكونون أقل تطورا من الأطفال المكملين لفترتهم بالرحم، العمر الحملي هو مؤشر لمرحلة التطور التي وصلوا إليها، وهذا بدوره يحدد نوع الدعم الطبي الذي سيحتاجون إليه. عادة ما يوجد المتخصصون الصحيون و المعدات اللازمة لرعاية الأطفال الخدج في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في المستشفى أو في حضانة الرعاية الخاصة، تساعد هذه المعدات الموجودة في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة على دعم و مراقبة تنفس الأطفال ومعدل ضربات القلب و التغذية و درجة الحرارة و عمل المعدة و الأمعاء.

  • عوامل خطرة تؤدي للولادة المبكرة:

من الصعب التكهن بحدوث مخاض مبكر خاصة إذا كنت بصحة جيدة، كما أن معظم حالاته تحدث من تلقاء نفسها و بدون مبرر، لكن وجود جراثيم معينة في البول يزيد من احتمال حدوث الولادة المبكرة.

تزيد العوامل التالية من احتمال حدوث الولادة المبكرة:

  • حصلت على ولادة مبكرة من قبل
  • اتباع نظام غذائي ضعيف و غير صحي
  • التدخين أو تعطي المخدرات
  • لديك الكثير من التوتر أو العنف في حياتك
  • الحمل بتوأم أو أكثر
  • الالتهابات العامة
  • نزيف من المشيمة
  • مشاكل في عنق الرحم
  • مشاكل في الرحم مثل الأورام الليفية

في الحالات التالية تخضع النساء للمخاض في وقت مبكر بشكل متعمد من طرف الطبيب لأن من الآمن أن يولد الطفل على بقاءه في الرحم:

  • إذا كان ضغط دم المرأة جد مرتفعا
  • وجود نزيف في المشيمة
  • توقف نمو الطفل

تذكري أن رغم وجود واحد أو كل هذه المخاطر قد تكملين فترة حملك، وكذلك عدم وجود أي نوع من هذه المخاطر لا يعني أنك لن تحصلي على مخاض مبكر.

  • تقلصات براكستون هيكس العادية:

بعد 20 أسبوعا من الحمل قد تشعرين بضيق في الرحم، تسمى هذه الانقباضات بانقباضات براكستون هيكس المعرفة أيضا باسم الانقباضات الكاذبة فجسمك يستعد للولادة وليس بداية المخاض، إذا كان هذا حملك الأول فقد يكون الشعور قويا جدا وحتى مؤلما.

في وقت متأخر من الحمل قد يكون من الصعب التمييز بين تقلصات براكستون هيكس و بداية المخاض، لذا وفرنا لك الاختلافات التالية:

تصبح آلام المخاض الحقيقي منتظمة وتزيد من حدتها وطولها في كل مرة، على عكس تقلصات براكستون هيكس فهي تحدث مرة أو مرتين في الساعة بضع مرات في اليوم وعادة ما تستمر أقل من دقيقة.

آلام المخاض الحقيقي تصبح أطول و أكثر إيلاما. قد تتوقف انقباضات براكستون هيكس إذا قمت بتغيير أو إيقاف ما تفعلينه، على سبيل المثال قد تختفي هذه التقلصات إذا كنت تمشين و جلست عند احساسك بها. إذا لم تستطيعي التمييز بين تقلصات براكستون هيكس و المخاض الحقيقي وجب عليك الاتصال بطبيبك.

  • العلامات الزائفة مقابل العلامات الحقيقية للمخاض:

قد تواجهين مغاضا كاذبا قبل المخاض الحقيقي الخاص بك، وذلك يميل إلى الحدوث في أواخر الحمل و غالبا ما يؤثر على النساء اللواتي رزقن من قبل بطفل.

يمكن أن تكون تقلصات المخاض الكاذب مؤلمتا لذا قد تبدو مثل المخاض الحقيقي، ومع ذلك عادة ما تكون قصيرة و غير منتظمة وتسبب آلاما في أماكن مختلفة مثل: الفخذ أو أسفل البطن أو الظهر.

عادة ما تكون تقلصات المخاض الحقيقي منتظمة وتصبح أطول و أقوى مع مرور الوقت، وألمها يبدأ من أعلى الرحم إلى عظمة العانة ويمكن الشعور بالألم في أسفل الظهر و الحوض أيضا.

المخاض الكاذب لا يسبب أي خطر على الجنين.

  • علامات تدل على الولادة المبكرة:

يحتاج المخاض المبكر إلى مساعدة طبية فورية. إذا تدفقت مياه رحمك أو أحسست بتقلصات قبل الأسبوع 37 من الحمل فتصلي بطبيبك أو المستشفى في أي وقت كان، قد تحتاجين للمساعدة إذا كانت لديك الأعراض التالية:

  • وجع خفيف في أسفل الظهر
  • الضغط في حوضك كما لو كان الجنين يضغط للأسفل
  • تورم قدميك أو رجليك أو وجهك
  • الغثيان أو القيء أو الإسهال
  • مشكل في نظرك مثل عدم وضوح الرؤية أو صعفها
  • تقلصات المعدة مثل آلام الدورة الشهرية
  • سيلان الدم أو الماء من المهبل

يمكن أن تكون من علامات المخاض الأخرى توقف الجنين عن الحركة أو نقصانها، أو الشعور أنك لست بخير.

  • ماذا يحدث أثناء الولادة المبكرة:

بعد التحدث مع طبيبك قد تضطرين إلى الذهاب للمستشفى، إذا لم يكن أحد لإيصالك فتصلي بالإسعاف، عند وصولك سيتحقق الممرضون إذا كان عنق الرحم تقصر و تفتح مما يشير لبدء المخاض. قد يقوم الطبيب باختبار لتحقق من وجود مادة تسمى فبرنكتين الجنين في السائل المهبلي، يمكن أن يساعد الفحص عن نسبة تواجد هذه المادة من تحديد خطر الولادة عاجلا و ليس آجلا.

إذا لم يكن من الواضح ما إذا كنت في المخاض فسوف تدخلين جناح ما قبل الولادة لمراقبتك و مراقبة نبضات قلب الجنين، والتي تتم عن طريق شاشة مربوطة ببطنك (هذا الجهاز يسمى ب CTG ).

إذا كنت حاملا لأقل من 34 أسبوعا فمن المحتمل أن يمنحك طبيبك دواء لإبطاء المخاض، قد يؤخر ذلك الولادة لفترة كافية لنقلك إلى مستشفى تتوفر على وحدة العناية المركزية لحديثي الولادة.

إذا كنت حاملا لأكثر من 34 أسبوعا فمن المحتمل أن يسمح أطبائك بمواصلة المخاض دون تقليل من حدته، من المحتمل أن يكون طفلك بصحة جيدة على الرغم من صغر حجمه. سيقدم الطبيب المشرف حقن الستيرويد لطفلك لمساعدة رئتيه على النمو وتقليل صعوبات التنفس بعد الولادة، هذه المساعدة ضرورية لأن الطفل ليس جاهزا تماما لتنفس الهواء حتى الأسبوع 36 من الحمل.

لا يعني التعرض للولادة المبكرة أنه يجب إجراء عملية قيصرية، لكنك قد تحتاجين إليها إذا كنت تعانين من نزيف أو كان طفلك يعاني من الكرب.

  • الشعور بالولادة المبكرة:

يمكن حصول المخاض بشكل غير متوقع أو قد تكون لديك مضاعفات حمل دالة على الولادة المبكرة. لذا من المحتمل الشعور بالصدمة عندما تجدين نفسك تلدين قبل أسابيع أو أشهر من موعدك المحتمل، وقد تشعرين بالقلق على طفلك، علاوة على ذلك ستتلقين الكثيرة من العناية الطبية مما قد يسبب لك التوتر، يمكنك أن تطلبي من الأطباء و الممرضات شرح كل تفاصيل حالتك و حالة جنينك سوف يرغبون في مساعدتك على الشعور بالهدوء والراحة قدر الإمكان.

  • أمور يجب عليك القيام بها قبل الولادة المبكرة:

إذا علمت مسبقا أن طفلك سيولد قبل أوانه فقد يساعدك ذلك في وضع بعض الخطط. إذا كان طفلك سيمكث في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة بعد ولادته فسترغبين بالتواجد قربه قدر الإمكان، لذلك ستحتاجين إلى الدعم في. أمور التسويق و التدبير المنزلي و الاهتمام بأطفالك الآخرين وغيرها من الأعمال اليومية، لذا حاولي وضع خطة دعم قبل الذهاب للمستشفى.

قد ترغبين في القراءة عن الولادة المبكرة و الأطفال الخدج، وقد يكون من المفيد أيضا التحدث لآباء أطفال خدج و الأطباء.

كوني على استعداد لتغيير مكان الولادة، على سبيل المثال إذا كنت تخططين للولادة في المنزل أو في مركز للولادة فقد تستدعي حالة طفلك أن تلدي بمستشفى يتوفر على مركز لرعاية الخدج بدلا من ذلك.

إذا كان لديك أطفال كبار في السن أخبريهم أن الطفل سيأتي مبكرا.

استخدمي استراتيجيات لمحاولة الاسترخاء مثل الاستماع للموسيقى، خدي يوما واحدا في كل مرة واستمري في التفكير في حملك بطريقة إيجابية.

  • من أين تحصلين على المساعدة:
  • في الحالات الطارئة اتصل بالإسعاف
  • طبيبك
  • طبيب التوليد
  • المستشفى أو مركز للولادة.