هل تتجهين إلى أول فحص لك منذ عرفت أنك حامل؟ خذي معك هذه الأسئلة المفيدة للتأكد من معرفة كل ما تحتاجين إليه.

الآن بعد أن حملت ربما لديك مليون سؤال، ستتاح لك فرصة الحصول على إجابات كثيرة في أول موعد بعد الحمل الخاص بك، و الذي من المحتمل أن يكون أطولها. اتصل بطبيبك بعد الحصول على اختبار حمل إيجابي لإعلامه وسيعطيك موعدا، وضعي في اعتبارك أن الفحص الأول قد لا يتم تحديد موعده حتى تصلي إلى ثمان أو تسع أسابيع. قبل وصول اليوم المنتظر اعتادي على حمل ورقة و قلم في متناولك لكتابة أي سؤال خطر ببالك (ستفاجئين بعدد الأسئلة التي تفكرين بها بين الزيارات).

الأسئلة التالية يجب أن تطرحيها في أول زيارة لك للطبيب:

  • ما مقدار الوزن الذي يجب أن أكسبه و بأي معدل؟
  • هل لدي خطر متزايد لحدوث أي مضاعفات أو حالات معينة؟
  • ما هي الفحوصات التي أحتاج إجراءها؟
  • ما نوع الطعام الغذائي الذي يجب أن أتبعه؟ وما الذي يجب أن أتناوله و أشربه بكثرة؟ وما الذي يجب أن أتجنبه؟
  • هل يحب أن أقوم أن أقوم بنوع محدد من التمارين الرياضية؟ ما نوعها و لكم من الوقت؟
  • هل هناك أي قيود لممارسة الجنس طوال فترة الحمل؟
  • هل هناك أي احتياطات يجب اتخاذها أثناء السفر طول فترة الحمل؟
  • هل يمكنني صبغ شعري و طلاء اظافري؟
  • هل هناك أي تغيير يجب اتخاذه في روتيني التجميلي؟
  • ما هي الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية وآمنة للحمل؟ وبأي كمية؟ وهل هناك أي دواء يجب تجنبه تماما أثناء هذه الفترة؟
  • هل الأدوية الموصوفة طبيا التي أتناولها حاليا آمنة؟ إذا لا فما الذي يجب علي تناوله أو فعله بدلا منها؟
  • ما هو فيتامين ما قبل الولادة الذي توصي به؟
  • ما هو الوضع الذي يجب أن أنام به؟
  • ما هي الأعراض التي يجب أن أتوقعها، و كيف يمكنني التعامل معها؟ و ما هو الطبيعي منها ومتى اتصل بك؟
  • ماذا يجب أن أفعل إذا لم أشعر بحالة جيدة؟
  • ما هو الوقت المناسب للاتصال بك لطرح الأسئلة؟ بمن اتصل إذا لم تكن متاحا؟ هل يمكنني مراسلتك عبر البريد الالكتروني إذا كانت لدي أسئلة؟